أحـــــــــــلي دنيــــــــــا



 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

الكل هينورنا هنا على ملتقي شهرزاد وده اعلان للجميع http://www.msaya.com/vb/index.php










 



شاطر | 
 

 تعريف البيطرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حمدى
.
.


ذكر عدد المساهمات : 14
نقاط : 18
تاريخ التسجيل : 04/03/2010

مُساهمةموضوع: تعريف البيطرة   الخميس مارس 04, 2010 10:26 am











السلام عليكم
اولا نتحدث عن ما هو الطب البيطرى واهميته؟

البيطــــــرة


وهي فرع من فروع العلوم الطبية التي تعنى بالوقاية والعلاج أو تخفيف الألم

من أمراض وإصابات الحيوانات خاصة الأليفة منها، وهو يشمل علم التشريح المجهري

والتشريح والكيمياء وعلم الجراثيم وعلم الطفيليات وعلم الأمراض وعلم العقاقير

وعلم وظائف الأعضاء ( التشريح ) في الحيوان .

ويساعد الأطباء البيطريين على حماية الإنسان من أكثر من 100 مرض حيواني

التي يمكن انتقالها إلى الإنسان . وأكثر من نسبة 60% من الأطباء البيطريين يعالج الحيوانات .

ولكن في السنوات الأخيرة وحيث توجد المناطق المكتظة بالسكان يقتصر نشاط العديد

من البيطريين على علاج الحيوانات الأليفة . والبعض منهم أخذ يتخصص في علاج بعض الحيوانات

مثل الخيول والماشية والطيور الداجنة وحيوانات الحدائق .

والبعض يعنى بالمشاكل الطبية الخاصة بالحيوان مثل أخصائيي العيون والأمراض الجلدية

والأشعة والأمراض . وهناك عدد منهم متخصص في التدريس وإجراء الأبحاث حيث يقومون

بتصنيع الدواء للإنسان والحيوان . وهناك عدد قليل من البيطريين يعملون كمديرين لمزارع

تسمين البقر ومعامل منتجات الألبان الكبيرة والعديد من مزارع الدواجن التي يزيد عددها

بصفة مستمرة . والقليل من البيطريين يعملون الآن في التهجين

حيث يتم نقل البويضة المخصبة من الحيوان المانح الأعلى جودة إلى رحم البقرة

الأقل جودة في الصفات الوراثية .

وفي القرن السابع الهجري / الثالث عشر الميلادي كتب الصاحب تاج الدين في كتابه البيطرة

وتحدث فيه عن الخيل، والحمير، والبغال وصفاتها وعيوبها الجسمانية وعيوبها الخلقية .

والعيوب الحادثة من الآفات ولدغ الهوام ونهش السباع. وذكر أسماء جميع العلل والأمراض

مفصلا بدءا من الرأس وحتى أمراضها التناسلية . ومن أمثلة ما أشار إليه الصاحب تاج الدين

" أنه قد يعرض للخيل والدواب في أسنانها وأضراسها علل من ضربين :

أحدهما طبيعي والآخر عرضي ، فأما الطبيعي فإبدال الأسنان والأضراس ،

واختلاف ذلك في الأوقات والأزمنة ، وكالزوائد النابتة عليها في أوقات مختلفة .

وكالأسنان البارزة من الفم التي تسميها الفرس في صفات الدواب ( اشتردندان )

وتفسيره أسنان الجمل .

وأما العرضي فهو لما زاغ من الأسنان والأضراس عن الاعتدال لعلة من العلل كالضربة

بالسيف والسقطة وغير ذلك مما يخرجها أو تكسرها أو تحيلها عن جهة خروجها

أو يحدث فيها أشباه تمنع الأسنان من الحركة لحد العلف، ويؤذي الدابة إيذاء شديدا حتى

يمنعها من العلف وعلاج ما حدث من هذه الأشياء المؤذية للدابة فهو على ما نصفه لك .

أما ما كان من زوائد الأسنان التي تسمى ( اشتردندان ) ومن أجناسها من هذا النوع

من التواء الأسنان والأنياب والأضراس وبسطها أو انكسار بعضها حتى يخرج اللسان

ويؤذي الدابة فإذا أردت صلاح ذلك فافتح فا الدابة بالسلم واقلع النواتئ والزوائد

وما أوذي منها بالمقدار وافركه بما تشعب منها من أصولها وما انثنى وأفرط في الخروج

عن حد الاعتدال الطبيعي بالمبارد حتى تدوره إلى حال شبيه بحال الاعتدال

ومقارنة لذلك على قدر الإمكان .

وأما ما أنجرح وانثلم وانكسر أو تحرك فبالمراهم والأضمدة على ما نحن ذاكروه

وقد أشار الصاحب تاج الدين في علاج تحرك الأسنان أن " يؤخذ حلتيت فيسحق بشيء

من زيت ثم يقطر في أصول الأسنان فإنه نافع إن شاء الله وله أيضا تؤخذ حبة السوداء

فتقلى ثم تسحق بخل ثقيف ثم يقطر على أصول الأسنان وله أيضا في تحرك الأسنان

والأضراس وورمها وأوجاعها وسائر ما يحدث لها : تأخذ عيدان الشبرم الغضة واليابسة

فتصب عليها خلا حاذقا ما يعمرها ثم تغليه على النار حتى يبقى منه النصف

ثم تأخذ أسفنجه بعد أن يصفى ذلك الخل وتفتره حتى يمكن وتكمد به الأسنان

والأضراس الوارمة والمتحركة فإنه نافع لها بإذن الله وينفع من هذه العلة دواء وصفته :

تأخذ قشور الرمان وعصفا وقشور اللبان والقمولية فاسحقها وانخلها واعجنها بخل والصقها

على المواضع المتألمة من الأسنان والأضراس المتحركة وعلى العمور ولحم اللثة فإنه

يشدها ويقويها وتربط اللسان وتمسكه خارجا ساعة ثم تغسله بالماء البارد وتطلقه

وتمنع الدابة من الشعير واليبس وتصير علفه الخضرة كالرطاب والحشيش

وما أشبه ذلك من العلف الرطب فإنه ينتفع بذلك في لهواته وعمروه منفعة عظيمة .



الطب البيطري الحديث



لقد وضع الطب البيطري الحديث على قدم المساواة مع الطب البشري ،

وانتشرت العديد من العيادات البيطرية الخاصة في العديد من المناطق وأصبحت الواحدة

منها مكدسة بطبيبين بيطريين أو أكثر كما يحضر العمليات العديد من المتخصصين

في علاج حيوانات معينة . ويتزايد الطلب على التفتيش الغذائي الذي يقوم به البيطريون

وتنظيم تجارة جميع أنواع الماشية والقضاء على الأوبئة التي تصيب الحيوان .

وعلاوة على ذلك تتطلب الرقابة المفروض على العديد من المزارع الحيوانية

خبراء بيطريين في التطعيم و التحصين المناعي وبعض الأساليب الخاصة في التهجين .







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمدى
.
.


ذكر عدد المساهمات : 14
نقاط : 18
تاريخ التسجيل : 04/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: تعريف البيطرة   الخميس مارس 04, 2010 10:27 am

السلام عليكم
كتاب هام لكل بيطرى
http://www.merckvetmanual.com/mvm/in.../bc/202600.htm
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمدى
.
.


ذكر عدد المساهمات : 14
نقاط : 18
تاريخ التسجيل : 04/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: تعريف البيطرة   الخميس مارس 04, 2010 10:27 am

لسلام عليكم
بالنسبة الى المواد التى تدرس فى الطب البيطرى
اول سنة نبدا فى التعرف على كيفية التعامل مع الحيوانات المختلفة والاقتراب منها واعطائها الادوية بالاضافة الى مادة التشريح ومن اسمها تركيب جسم الحيوانات المختلفة من عظام وعضلات واوردة وعملى فى المشرحة(اتدكر رائحة الفورمالين حتى الان)
مادة الهستولوجى وهو دراسة الخلايا تحت الميكرسكوب بالاضافة الى مادة الوراثة والكيمياء
العام التانى مادة الانتاج الحيوانى ومشاريع انتاج الدواجن بانواعها ومادة الكيمياء العضوية (خاصة بمن يريد ان يعمل بالمعامل التحاليل)بالاضافة الى مادة تغدية الحيوان
السنة الثالثة وهى اصعب سنة فيها مادة الفارما علم الادوية لمن يريد عمل فى مجال الادوية
بالاضافة باثولوجى علم الامراض والاعراض
البارا علم الحشرات المختلفة
الاسماك المختلفة وامراضها
السنة الرابعة نبدا الطب بجد العملى الولادة والجراحة وعلم الاقتصاد
والامراض الباطنة
والاخيرة ايضا ولادة وجرحة والامراض المعدية والباطنة
والدواجن
تقريبا هده اهم المواد
لدلك من يجد ان هده المواد مناسبة له فاهلا به فى الطب البيطرى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمدى
.
.


ذكر عدد المساهمات : 14
نقاط : 18
تاريخ التسجيل : 04/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: تعريف البيطرة   الخميس مارس 04, 2010 10:27 am

السلام عليكم
الان تعرفنا على دراسة الطب البيطرى
ما هى المشاكل التى تواجه الطبيب المتخرج؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمدى
.
.


ذكر عدد المساهمات : 14
نقاط : 18
تاريخ التسجيل : 04/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: تعريف البيطرة   الخميس مارس 04, 2010 10:28 am

السلام عليكم
المشاكل التى تواجه الطبيب البيطرى
فى السابق كان كل الدفع يتم تعينها او العقد
ام الان فالعملفى الحكومة يحتاج واسطة كبيرة لتعمل بعقد
العمل فى الفلد يحتاج خبرة ويواجهك نوعين لو اردت فتح عيادة
1-طبيب بيطرى لديه خبرة ولا يريد منافسة
2-عامل قريب من الناس من نفس القرية عمل بالمهنة كثيرا ولديه خبرة اكثر منك
لو اردت فلوس اسرع (طبعا عايز تتجوز ومحتاج تكاليف الزواج)تتجه الى مندوب الدعاية وهدا غير سهل لتوفر المندوبين ووجود اكثر من كلية تعمل بهدا
وفضلا على شعورك انك اخدت 5سنوات تعب على الفاضى
او انك تخطط انك تكون الدعاية هده مؤقتة حتى تجمع فلوس وممكن انك مندوب بيطرى تستفيد من خبرة من توزع عليهم الادوية وتستمع كويس وتكون ملحلح وتعرف افضل مكان لفتح عيادة
تكون من هواة المعامل والمداكرة وتعمل دبلومة لكن لابد ان تعرف معمل لتعمل به حتى لا تضيع وفت
الافضل لمن لسة فى الكلية يستغل كل فرصة ليتعلم ويتعامل مع الحيوان وتستمع جيدا فى العيادات الموجودة بالكلية
ولكن هل ممكن حلم يتحقق ونكسر القاعدة ويتفق مجموعة من الاطباء على فتح عيادة وكل يضيف خبرته ويتخصص فى جزء هل ممكن يحدث هدا اتمنى فالاطباء يحتاجون هدا بشدة ان تسود بهم روح التعاون والامل فى الجيل الجديد
اى واحد تصادفه مشكلة اتمنى ان يترحها هنا للمناقشة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمدى
.
.


ذكر عدد المساهمات : 14
نقاط : 18
تاريخ التسجيل : 04/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: تعريف البيطرة   الخميس مارس 04, 2010 10:28 am

لسلام عليكم
نستعين بالله ونبدا الخبرة فى الفيلد ونقسمها اقسام نبدا بالدواجن مثلا فمن يبدا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمدى
.
.


ذكر عدد المساهمات : 14
نقاط : 18
تاريخ التسجيل : 04/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: تعريف البيطرة   الخميس مارس 04, 2010 10:29 am

السلام عليكم
4shared.com/file/29433524...83/ani2-3.html
رلبط لكتاب هام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمدى
.
.


ذكر عدد المساهمات : 14
نقاط : 18
تاريخ التسجيل : 04/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: تعريف البيطرة   الخميس مارس 04, 2010 10:29 am

Digestive system
يعتبر الحهاز الهضمى من اهم الاجهزه على الاطلاق فى جسم الدجاج وهذا الجهازبه كثير من التحورات ليواجه طريقه معايشه الطائروطبيعه الغذاء الذى يتناوله ويوضح الشكل رقم(2ـ5) تركيب الجهاز الهضمى فى الدجاج مثله فى ذلك مثل سائرجميع انواع الطيور.
ويتكون الجهاز الهضمي من الأجزاء التالية : ـ
1 ـ الفم والبلعوم Mouse and pharynx : ـ
يبدا الجهاز الهضمى فى الدجاج بالمنفار beak وهو عباره عن هيكل عظمى داخلى مغطى بطبقه من الجلدوالمنقار كما ذكرنافى الفصل السادسيكون قصير وقوى وذو طرف مدبب فى الدجاج وهو يتكون من المنقار العلوى والسفلى والمنقار يوجد به العديد من التحورات فى انواع الطيور المختلفه.
والفم يضم الغدد اللعابية salivary glandsواللسان tongue
الذى يقوم بدفع الغذاء الى البلعوم بعد ان يتم ترطيبه عن طريق اللعابsaliva الذى يحتوى على انزيم ptyalin ويتم افراز اللعابعن طريق الغدد اللعابيه الموجوده بالفم وللدجاج القدره على تذوقالغذاء حيث يحتوى على براعم او حلمات للتذوق taste buds يصل عددها الى24 برعم فى اللسان وهذا العدد يكون فى الكتاكيت حوالى12 برعم والفم فى الدجاج لا يحتوى على اى اسنان حيث يحدث استبدال للاسنان وعظم الفك الثقيل وكذلك الفم الفم المميزه للزواحف والثديياتالى منقار وبالتالى لا يستطيع الدجاج بعمليه مضغ الغذاء chewing.
2 ـ المرئ والحوصلة Oesosbhayagus and crop : ـ
يُمثل المرى الانبوب الذى يمر من خلاله الغذاء من الفم وحتى الحوصله
ويمر المرى من فوق القصبه الهوائيه ويمتد حتى يكون انتفاخ يطلق عليه الحوصله crop؛ ويحتوى المرىعلى عدد كبير من الغدد المخاطيه mucous glands اليى تساعدفى انزلاق الغذاء وبالتالى تسهيل عمليه البلع؛ أما الحوصله فهى عباره عن مكان جمع وتخزين مؤقت للغذاء ويتم فيها قطريه الغذاء من اللعاب القادم من الفم وقبل دخوله المعده وذلك فى حاله خلو القانصه من الغذاء وعندما تكون القانصه ممتلئه بالغذاءفان الغذاء الذى ياكله الطائر يتم تخزينه فى الحوصله تخزينا موقتا لحين مرور الكتله الغذائيه من القانصه الى الاثنى عشر؛ وقد يقوم البعض بتقسيم المرئ إلى جُزئين هُما المرئ العلوي upper oesphagus والمرئ السُفلى lower oesophagud... بينما تُوجد الحوصلة والتي تتشابه كثيراً في تركيبها مع تركيب المرئ.
3 ـ المعدة الغُدية ( المعدة الحقيقية ) provennticulus : ـ
تركيب بيضاوى الشكل يصل الحوصله بالقانصه وتبطن المعه الغديه بواسطه غشاء مخاطى يحتوى على الغددالافرازيه للمعده الغديه وتقوم هذه المعده بافراز انزيم البسين pepsin؛ وحامض الهيدروكلوريك HCL اللذان يُساعدان فى هضم البروتين وتكسيره الى برؤوتينات بسيطه؛ ولا يستمر الغذاء فى المعده فتره طويله وانما يمر بسرعه الى القانصه ثم استكمال عمليات الهضم فيما بعد ويحدث هذا الانتقال للكتله الغذائيه الى القانصه عن طريق الانقناضات العضليه الدوريه فى المعده الغديه. وللعلم فان هذهالانقباضات العضليه تزداد فى الذكور عن الاناث كنتيجه لفعل هرمون الاندروجين.
4 ـ القانصة ( المعدة العضلية ) gizzard or ventriculus : ـ
وهى عباره عن كتله عضليه سميكه تقوم بعمليات هضم ميكانيكى للغذاء بسب الانقباضات العضليه لجدار القانصه السميك. اى ان دورها الرئيسى هو القيام بعمليه الطحن للحبوب والغذاء الصلب وهى بالتالى تعوض غياب الاسنان بالدجاج وباقى أنواع الطيور؛ ويبلغ وزن القانصه فى الدجاج تقريباً جم.
وتتميز القانصة بوجود عضلات سميكة مُتقابلة تقوم بطحن الغذاء جيداً؛ كما يُغطى جسم القانصة من الداخل غطاء سميك صلب؛ وهذه العضلات السميكة يحدث لها انقباضا يختلف معدلها ونوعها تبعا لنوع وطبيعه الغذاء نفسه فلقد وجد ان القانصه الحبوب الصلبه تودى الى نقص مده الانقباضات كما وجد ان قوه الانقباضات العضليه تزيد عند وجود الحصى فى تجويفها ويستمر وجود الحصى فى القانصه حيث انه يمر مع الغذاء المطحون الى الاثنى عشر هذا ويقل معدل تكرار الانقباضات العضليهفى قانصه الدجاج مع التقدم فى العمر حيث يبلغ عدد مرات الانقباضات فى الدقيقه الواحدة فى الكتكوت عند عُمر 20 أسبوع 3.2 ـ 3.5؛ وبالاضافه الى انقباضات عضلات القانصه لابد من وجود الحصى الذى يُقدم مع العلف للمُساعده فى طحن المواد الغذائيه بكفاءه داخل القانصة؛ ولقد وجد أن الضغط الناشئ بالقانصة فى الدجاج يبلغ من 100 ـ 150 مم زئبق؛ كما يحث فى القانصه بعض الهضم الانزيمى بواسطه انزيم الببسين القادم من المعده الغُدية مع الكُتلة الغذائية؛ ونُؤكد مرة أخرى على أهميه وجود الحصى فى علائق الدجاج لمُساعده الطائر على طحن grinding وتفتيت الغذاء الصلب وزيادة القيمة الهضمية للغذاء فلقد وجد من التجارب أن القيمة الهضمية للغذاء تزداد بمقدار10% أو أكثر عند إضافة الحصى إلى العليق المُقدم للطائر؛ كما وجدنا زيادة مُعدل الانقباضات العضلية فى القانصة عند وجود الحصى؛ كما ازداد قوه هذه الانقباضات أيضاً.
5 ـ الأمعاء الدقيقة small intestine : ـ
الأمعاء في الدجاج قصيرة عن مثيلتها في الثدييات وذات قطر واحد على امتداد طولها؛ والأمعاء هي المكان الذي يحدث بها عمليات الهضم الانزيمى أو الكميائى للغذاء وذلك عن طريق الانزيمات المُفرزه من الأمعاء والبنكرياس وافرازات الكبد بالإضافة إلى بعض الهرمونات؛ ثُم يتم مُعظم الامتصاص للمُركبات الغذائية المهضومة خلال جدار الأمعاء الدقيقة عن طريق الخملات villi الموجودة بها؛ كما وتتكون الأمعاء الدقيقة من ثلاثة أجزاء هي الإثنى عشر dovdenum والصائم jejunum واللفائفي ileum مع العلم بأن الوسط داخل الإثنى عشر يكون حامضي ويكون قلوي في كُلٍ من الصائم واللفائفى؛ هذا وتحدث مُعظم عمليات الهضم في الإثنى عشر حيث يفرز إنزيم التربسين الذي يهضم ويُحول المُركبات البروتينيه إلى أحماض أمينية؛ كما يصيب في الإثنى عشر افرازات البنكرياس التي تتكون من جزئين أساسيين وهُما الجُزء المائي الذي يحتوى على الماء وايونات البيكربونات؛ والجُزء الثاني وهو الانزيمى الذي يحتوى على الانزيمات الهاضمة للكربوهيدرات والدهون والبروتينات؛ وكذلك يصيب في الإثنى عشر إفرازات الكبد من العصارة الصفراوية التي تُعادل السائل المعدي لكي تتمكن الإنزيمات من القيام بعملها بكفاءة؛ وفى الصائم تحدث عمليات امتصاص فقط للعناصر الغذائية؛ أما في اللفائفي فيتم فيه استكمال عمليات الهضم حيث يمتد تأثير عصارات البنكرياس والمرارة ليتم هضم باقي المواد الغذائية. كما ويتم انتقال وحركه الغذاء داخل الامعاء عن طريق مجموعة من الانقباضات العضليه وهذه الانقباضات العضليه تبدا نشاها اثناء المرحاه الجينيه ويوجد من هذة الانقباضات العضليه نوعان هما المرحله الدوريه والحركه المجزئه وكلاهما يتاثر بالعوامل العصبيه وعوامل ميكانيكيه ومنها كميه الغذاء وحركه المعده الانقباضيه؛ وبجانب إفراز الأمعاء لبعض الانزيمات فإنها تفرز بعض الهرمونات التى يكون لها دور فى عمليه الهضم وحركه القناه الهضميه مثل هرمونات السكرتين secretin والكوالى سيستوكينين cholcystokinin.
ومما سبق يتبين أن عمليه الهضم digestion تشمل كُل التغيرات الفزيائيه للغذاء مثل التكسير والبلع swallowing والطحن الذى يتم فى القانصة وكذلك التغيرات الكيميائيه التى تشمل على افرزات الانزيمات على طول القتاة الهضمية والبنكرياس والكبد وكذلك حامض الهيدروكلوريك HCl مع نشاط البكتريا؛ وذلك مع تحويل المُركبات الغذائيه المُعقدة التركيب إلى مواد بسيطة سهلة الامتصاص فتتحول الكربوهيدرات الى سُكريات أحادية مثل سُكر الجاوكوز وتتحلل الدهون إلى أحماض أمينية...
وبعد عمليه الهضم تحدث عمليه الامتصاصabsorption للمواد المُمتصه داخل جُدران الخلايا ثم تحدث الى تدفق لهذه المواد الى تيار الدم او اللميف وتتم عمليه الامتصاص ثم يحدث الى داخل الخلايا بثلاثه طرق هى الانتشار diffusion وكذلك الانتقال النشط active transport والانتشار الميسر facililitated diffusion وهذا الاخير تنتقل فيه المواد من الموضع ذو التركيز العالى الى الموضع ذو التركيز النخفض بواسطه وسيط بروتينى ناقل معين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمدى
.
.


ذكر عدد المساهمات : 14
نقاط : 18
تاريخ التسجيل : 04/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: تعريف البيطرة   الخميس مارس 04, 2010 10:31 am

تابع الجهاز الهضمي فى الدواجـن

6ـ الأمعاء الغليظةlarge intestine : ـ
وتتكون الامعاء الغليظه من ثلاثه اجزاء هى الاعوريين ceca والمستقيم rectum والمجمع cloaca والبعض يعتبر المستقيم فقط هو الامعاء الغليظه... والاعوريين عباره عن زوج من الانابيب موجودة عند اتصال الأمعاء الدقيقة بالأمعاء الغليظة؛ وهذه الأنابيب ذات نهايات مُغلقة؛ ويصل طول الأعوريين فى الدجاج الناضج من 10 ـ 30 سم؛ ويحتوى الأعوريين من الخملات villi كما فى الأمعاء الدقيقة لتقوم بعملية الامتصاص...
كما ويحدث فى الاعوريين عمليه هضم للالياف الغذائية الموجودة فى الغذاء بفعل الميكروفلورا الموجودة بالاعوريين؛ ومع كبر حجم الأعوريين كما فى بعض الطيور الأخرى مثل النعام تذداد كفاءة الاستفادة من الألياف الغذائية عن طريق زيادة حجم الكائنات الدقيقة بالأعوريين والتى تقوم بعملية هضم الألياف... ومع ذلك فإن التجارب الحديثة بينت أنه فى حالة استئصال الأعوريين فإن عملية هضم الألياف لا تتأثر إلا بمقدار قليل جداً حيث تقل نسبته 1 ـ 10 % فى الدجاج.
وفى الاعوريين تتوافر الظروف المُثلى لتكاثر الكائنات الدقيقة حيث تكون درجه الحموضه ph تكون 5.6 ـ 6.5؛ هذا بالاضافه الى عدم وجود اكسجين (وسط لا هوائى) بالاضافه الى تفريغ الأعوريين؛ فيتم كُل 6 ـ 8 ساعات؛ وبالتالى يُعطى الفُرصة لتكاثر هذه الكائنات الدقيقة؛ وبالرغم من وجود حدوث بعض الهضم البكتيرى بالاعوريين للألياف إلا أن ذلك لا يُعتبر عاملاً مُؤثراً فى تغذية الدجاج؛ وبالنسبه للمُستقيم فهو عبارة عن أنبوب قصير طوله يتراوح ما بين 6 ـ 10سم وقُطره ما بين 1 ـ 1.5 سم؛ ويحدث بالمُستقيم مجموعة من الانقباضات الدورية المسئولة عن نقل محتويات المستقيم للخارج... والمجمع عبارة عن الغُرفة التى يفتح فيها كُلٍ من القناه الهضمية والجهاز البولى؛ والجهاز التناسلى؛ كما ويفتح المجمع إلى خارج الجسم عن طريق فتحة الشرج vent أو ما يُطلق عليها المجمع؛ وفى المجمع يحدث خلط للروث أو البُراز مع البول ليتكون الزرق؛ والذى يخرج من المجمع على فترات زمنية مُتباعدة.
7 ـ البنكرياس pancreas : ـ
يتكون البنكرياس فى الدجاج من ثلاث فصوص؛ وكُل فص يخرج منه قناة لتصب فى الإثنى عشر؛ ويصل وزن البنكرياس فى الدجاج حوالى 40 جرام؛ ولنقل الإفرازات أو العصير البنكرياسى إلى الإثنى عشر فإنه تحدث حركات دورية تُساعد فى إتمام ذلك فى مُده بسيطة جداً لا تتجاوز عشر ثوانى؛ مع العلم بأن القنوات البنكرياسية الثلاث تفتح فى الاثنى عشر فتحة واحدة تُسمى الحلمة العامة.. والعصير البنكرياسى لونه أصفر باهت؛ ودرجة الحموضة (ph) 6.4 ـ 6.8؛ وكما ذكرنا من قبل فإن العصارة البنكرياسية تتكون من جُزئين هُما الجُزء المائى والجزء الإنزيمى.
ويُؤدى حدوث أى تغييرات غذائية إلى حدوث تأثير على النشاط الانزيمى للعصارة البنكرياسية؛ فمثلاً زيادة الكربوهيدرات والدهون فى الغذاء تُؤدى لحدوث زيادة فى نشاط انزيمات الاميليز والليبيز فى العصارة البنكرياسية... ولكن عند زيادة البروتينات فى الغذاء يحدث معها تغيير بسيط فى العصارة البنكرياسية مع حدوث زيادة فى نشاط انزيم الكيموتربسين فى الاثنى عشر والصائم فى نفس الوقت؛ فلقد وجد أن استخدام كُسب فول الصويا الغير مُعامل حرارياً فى أعلاف الدجاج يُؤدى إلى انخفاض نشاط بعض الانزيمات مثل الأميليز والليبيز والكيموترسين فى العصير البنكرياسى.
والبنكرياس به جُزء ذو إفراز داخلى يقوم بإفراز هرمونى الجلوكاجون والأنسولين؛ وكذلك به جُزء ذو إفراز خارجي يقوم بإفراز الإنزيمات الهاضمة لكُل العناصر الغذائية العُنصرية؛ كما يفرز إفراز غنى بالبيكربونات لتُعادل حموضة المعدة لتُسهل من عمل انزيمات البنكرياس فى الاثنى عشر؛ كما يعمل البنكرياس أيضاً على حماية جُدر الأمعاء الدقيقة من الحمض الآتى من المعدة.
وتشمل انزيمات البنكرياس كُلاٍ مما يلي : ـ
1 ـ الاميلز amylase الذى يهضم النشا.
2 ـ التربسين والكيموتربسين trypsinand chemotrypsin ويقومان بهضم البروتينات.
3 ـ الليبيز lipase ويقوم بإزالة بعض الأحماض الدُهنية من جُزئ الجليسرول لتكون أحادى الجليسريدات.
4 ـ إنزيمى Ribonuclease & Deoxyribonucleaes ويقومان بتكسير المادة النووية RNA & DNA إلى سلاسل نيوكليوتيديه أقصر.
ويقوم البنكرياس بإفراز هذه الانزيمات فى صورة غير نشطة؛ ثُم تنشيط فى مكان عملها؛ وذلك من أجل حماية خلايا البنكرياس نفسه من التدمير الذاتى بفعل هذة الانزيمات... فمثلاً إنزيم التربيسين يُفرز فى صورة التربسينوجين trypsinogen ثُم يتحول إلى الصورة النشطه وهى التربسين.
8 ـ الكبد liver : ـ
يتكون في الدجاج وباقى أنواع الطيور من فصين two lobes ويُمثل حوالى 3 ـ 4 % من وزن الجسم فى الدجاج؛ كما ويحتوى الكبد فى الدجاج على الحويصلة المرارية التى تقوم بتكوين المرارة أو الصفراء bile ويتصل الكبد بالاثنى عشر عن طريق القناة الكبدية اليُسرى والتى تفتح مع قنوات البنكرياس الثلاث فى الحلمة العامة فى الاثنى عشر... وللصفراء دور كبير فى عمليه الهضم فوظيفتها الأساسية هى عمل مُستحلب للدهون لتسهيل من هضمها وامتصاصها؛ كما تعمل الصفراء على تنشيط انزيم الليبيز الذى يُفرز من البنكرياس؛ ودرجة الحموضة فى الصفراء حوالى 5.9 ـ 7.7.
وتشتمل الصفراء على قوانين من الصبغات هُما البيليفردين biliverdin والبيليوبين bilirubin ويصل مُعدل إفرازهما فى الدجاج إلى 14.7 ـ.9 ميكرو جرام لكُل كيلو جرام من وزن الجسم فى الدقيقه على التوالى والكبد بالاضافه الى وظيفته فى عملية الهضم فإنه يدخل فى عمليات التسهيل الغذائى للبروتينات والكربوهيدرات والدهون وإزالة السموم الناتجه عن عمليات التمثيل الغذائى؛ هذا وبالرغم من أن كُلاً من البنكرياس والكبد ليسوا جُزء من القناة الهضمية وإنما هُما غدد مُساعدة؛ وأعضاء مُشتركة فى عملية الهضم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمدى
.
.


ذكر عدد المساهمات : 14
نقاط : 18
تاريخ التسجيل : 04/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: تعريف البيطرة   الخميس مارس 04, 2010 10:31 am

اولا الامراض البكتيرية

1- مرض الرشح المزمن(الاكياس الهوائية -المايكو بلازما )

العامل المسبب :-
يسبب هذا المرض نوع من الجراثيم تسمى المايكو بلازما

طرق انتقالة:-
هو بنتقل من الام للبيضة للجنين ثم ينتشر داخل المفقس عند الفقس وكذلك داخل الحظائر

اعراض المرض:-
تظهر في العمار الصفير ونادرا في الاعمار الكبيرة
*الامنتاع عن الطعام
*التجمع تجت مصادر الحرارة الخمول وانتفاش الريش
*تهدل الاجنحة
*تسمع اصوات سعالوينفض الطير راسة بعنف
*مع استمرار الحالة تصيب العينين التهاب وتضخم وظهور اسهالات مائلة للخضرة
*التعقيم والتطهير المستمران
*اعزل الحيوانات المصابة

الوقاية والعلاج:-
استخدام المضادات الحيوية
1-(التايلان بماء الشرب او التايلان فوسفيت بالحقن تحت الجلد )
2-( استخدام مركبات التتراسيكيلين مثل الأوكسى تتراسيكيلين – الكلوراتتراسيكيلين )
3-اسخدام الإنروفلوكسساسين حقن أو فى مياه الشرب .
4-استخداك الأموكسيسيللين وهو جيد لعلاج هذا المرض بالإضافة إلى تأثيره الجيد على الجهاز البولى .
5-استخدام الإريثرومايسين .

تاثيرة على الانسان:-
لا يؤثر بصورة مباشرة ولكن يمكن اختلاطه بامراض اخرى مؤثرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمدى
.
.


ذكر عدد المساهمات : 14
نقاط : 18
تاريخ التسجيل : 04/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: تعريف البيطرة   الخميس مارس 04, 2010 10:32 am

ابع الامراض البكتيرية :-

ثانيا - مرض الاسهال الابيض (السالمونيلا بللورم))

ويصيب عدد كبير من أنواع الطيور المختلفة عن طريق الميكروبات المعوية Enterobacteriaceae.

العامل المسبب :-
يسبب هذا المرض عصية BACILLUS شديدة التاثر بالمواد الكيميائية المعقمة والحرارة ولكنها تعيش في المواد الجافة والمخلفات

طرق انتقالة:-
بينتقل عن طريق الهواء في المفاقس وحظائر التحضين وبواسطة الاغذية الملوثة والادوات الغير معقمة او تجنيس الصيصان الفاقسة بايدي ملوثة وبواسطة الطيور والحشرات

اعراض المرض:-
1- الصيصان الصغيرة تظهر اسهالات تبدا مائلة للخضرة ثم تميل الى الون الابيض وتتميز بوجود سائل على مؤخرة الطير وقد يجف ليصبح عائقا يصعب علمية التبرز كما تفقد شهيتها
2- الفراخ والدجاج البالغ تظهر اسهالات وتكون رغوية وبلون اخضر او بني عند الدجاج الكهل الذ بنتف ريشة ويتشعث ويتدلى راسة وتتهدل جناحة ترتفع درجة الحرارة وغير متوازن المشي وينخفض انتاج البيض .
3- أعراضه فى بدارى التسمين عبارة عن وجود عرج متلازم بورم واضح فى مفاصل العرقوب – معدل الترييش بطئ – انخفاض معدل النمو – ولكن متوسط النافق فى هذه الطيور يكون حوالى 5% .
أعراض المرض التشريحية :-
1-التهاب المبيض بصورة شديدة .
2-احتقان الرئة والتهابات مع وجود بقع نكرزية عليها .
3-يتضجم الكبد والطحال فى الطيور الصغيرة ويتغير لونهم إلى اللون البرونزى أو الأخضر المصفر .
4-التهاب الأمعاء مع وجود بقع نزيفية على جدرانها الداخلية .

الوقاية والعلاج:-
الوقاية ابعاد البيض المحتمل بالاصابة وكذلك التعقيم الجيد للمعدات ونظافة العمال والتخلص من الدجاج النافق والتخلص من المصاب
طبعا العلاج غير مجدي لان الدجاج المعالج مصدر عدوى وتقل قيمتة الاقتصادية وينخفض انتاجة للبيض ولكن يمكن استخدام
*النتروفورازون
*النتورفوران
*الفيورازوليدون
*المركبات السلفاميدية
*استخدام النيومايسين بمعدل 15-20 ملجممادة فعالة /كجم وزن حى .
*استخدام الكلورتتراسيكلين أو الأوكسى تتراسيكلين أو الدوكسى سيكلين بمعدل 10-20ملجم / كجم وزن حى .
*الأبسيلين أو الأموكسى سيلين أو أحد مركبات الفلوكساسين بمعدل 10-15 ملجم/كجم وزن حى .

تاثيرة على الانسان:-
تعتبر اللحوم والبيض الناتج مصاب ومصدر خطر على صحة الانسان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمدى
.
.


ذكر عدد المساهمات : 14
نقاط : 18
تاريخ التسجيل : 04/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: تعريف البيطرة   الخميس مارس 04, 2010 10:32 am

ثانيا /مرض عدوى الباراتيفوئيد)

وهي الاصابة باكثر من نوع السالمونيلا وتتميز عن تيفوئيد الدجاج والاسهال الابيض بان العصيات متحركه وتصيب جميع انواع الطيور

العامل المسبب :-
يسبب هذا المرض جراثيم وعصيات اكثر من 800 نوع وهي تتختزن لفترة طويلةفي الامعاء وتفرز مع البراز وتعيش في الجو العادي كما يمكنها ان تعيش لدمة 13 شهرا في المفاقس ولكن شديدة الحساسية لمواد المطهرة والحرارة

طرق انتقالة:-
يعتبر البيض اكثر الطرق لنقل العدوى حيث تفرز الطيور برازة الذي يلوث قناة البيض واهداب العصيات تساعدها على الدخول عبر مسام البيضة الذي يبلغ 6 الى 13 ميكرون بينما العصية .4 الى .6 ميكرون وقد تقتل الجنين لدى وصولها لصفار البيض وفي حال عدم موت الجنين يفقس ضعيفا وناقلا للعدوى كما ان الاعلاف التي تحتوي على قشور بيض وبروتينات حيوانيه ملوثة وكذالك القوارض والطيور البرية التي تتغذى علىاعلاف المزرعة والزغب المتطاير من الصيصان الفاقسة حديثا والاخلط بين اعمار مختلفة مصابة

اعراض المرض:-
*الصيصان ارتفاع مفاجىء في النفوق وتتشابة بعض الاعراض في الامراض السابقة الشعور بالعطش والاسهال المائي والتجمع حول مصدر الحرارة واعراض مشابة لالعراض النيوكاسيل
*الدجاج البالغ فلا اعراض مميزة لة لكن ظهور اسهلات مائية متقطعهة

الوقاية والعلاج:-
لايوجد علاج 100% لكن يستخدم المضادات الحيوية مثل مركبات السلفا للتخفيف

اما الوقاية
-نعرفة مصد البروتين لحيواني والتاكد من سلامتها
-التخلص من اي طير يثبت اصابتها
-عدم استخدام بيض الطيور المصابة للتفقيس او الاستهلاك
-عدم استخدام كل ما بنقل العدوى
-التعقيم والتطهير المشددة


تاثيرة على الانسان:-
تمتقل الاصابة الى الانسان بعدة طرق
- استهلاك البيض وخاصة بيض البط
-تناول كبد الدجاج والتي توكل وهي غير كاملة الطهي
-استهلاك نخاع العظم للطيور
-والاعراض اسهال شديد والتهابات معوية وارتفاع شديد للحرارة وشحوب واصفرار الوجة واعراض التسمم الاخرى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمدى
.
.


ذكر عدد المساهمات : 14
نقاط : 18
تاريخ التسجيل : 04/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: تعريف البيطرة   الخميس مارس 04, 2010 10:33 am

هذا المرض يسمى علمياً بـ Colisepticemia أو , Escherichia coli infection
و هو مرض واسع الانتشار في العالم و ذو أهمية بيئية بالغة و هو مرض حاد قاتل (( سبتيسيمك )) أي سمدمي . أو قد يكون تحت الحاد و يصيب شغاف القلب في الطيور و الاكياس الهوائية .
المسبب و طرق العدوى :
بكتريا ( E - coli ) هي بكتريا سالبة لصبغة الجرام و هي موجودة بصورة طبيعية في الأمعاء عند الطيور و بقية الحيوانات الاخرى . و رغم أن معظم عترات هذه البكتريا غير ممرضة داخل الجسم الا انه يوجد عدد محدد خارج الامعاء قد يؤدي الى احداث اصابة و معظم العترات الممرضة هي السيروتيب 01 و ال 02 و 078 و تكمن خطورة هذه البكتريا في انها تقاوم الفاجوسيت و تستنزف الحديد في أجهزة الجسم و تفرز سموم تعرف بسم colicins ، و هو يلتصق بالغشاء المخاطي للجهاز التنفسي .

الاعداد الكبيرة والممرضة من البكتريا تتواجد في الحظائر الموبئة و تنتقل العدوى عن طريق الفضلات أو في المفاقس عن طريق البيوض المصابة . و الامراض الثانوية و حالات الاجهاد تساعد في ظهور المرض و من امثلة الامراض التي تساهم في ظهور المرض المايكوبلازموزيز و النيوكاسل و الانفيكشوس برونكيتيس .
الاصابة الممرضة تكون بالعدوى باعداد كبيرة من هذه العترات الممرضة للبكتريا و عادة تكون عن طريق الجهاز التنفسي او الجهاز الهظمي ... و تدخل بالتالي الى الدم و تحدث حالة من السمدمية و بالتالي النفوق أو تمتد الى ان تصل الى بعض الانسجة الاخرى كالمفاصل و شغاف القلب و غيرهااااااااا .

ما هي الاعراض الاكلينيكية المحددة للمرض ؟؟
إن العلامات المحددة لهذا المرض غير مميزة بصورة واضحة له ... و هي تختلف بإختلاف العمر و كذلك مكان اصابة هذه البكتريا ... و لكن بصورة عامة فإنها ان اصابت الطيور الصغيرة فإنها تموت بالسمدمية و تكون الاعراض متعددة منها كبر حجم الكبد و الطحال و احتقانهما و كذلك السوائل في تجاويف الجسم ... اما تلك الطيور التي تبقى على قيد الحياة فتظهر عليها اعراض مثل التهاب شغاف القلب و كذلك fibrinopurulent airsacculitis ( التهاب ليفي خمجي في الاكياس الهوائية ) , و هذا العرض حسب اعتقادي شيء مميز لهذه الاصابة بالبكتيريا ... بالاضافة الى اعراض أخرى مثل اصابة البورسا و كيس فيبرس بغضحلال الخلايا الليمفاوية .

تشخيص المرض :
يتم زرع عينة من المرض في مزعة مخبرية لمعرفة المسبب و يتم اخذ العينة من طائر نافق حديثا و بالتحديد من دم القلب أو عينة من الكبد و يتم زرعها في مزرعة نقية pure culture ..
أو ان تأخد عينة من الدم و تحقن في كتكوت سليم عمر يوم واحد حيث يلاحظ ان الكتكوت سينفق بعد 3 ايام .

لا اطيل عليكم ... كيف يمكن أن نعالج أو نقي الحظائر من هذا المرض :
يتم ذلك من خلال العناية ببيئة الحظيرة و استعمال المضادات الحيوية الوقائية طبقا لاختبرات الحساسية .. و الاسراع في التدخل الطبي في حالة ظهور اي اعراض مرضية على الطيور .. و كذلك التقليل من العوامل المساعدة لظهور المرض و الذي ذكرت أنفا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تعريف البيطرة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أحـــــــــــلي دنيــــــــــا ::  المـٌ‘ـنـٌ‘ـتـدِى الطبي :: Undergraduate :: منتدى الاطباء البيطريين-
انتقل الى: